BREAKING NEWS |  
فوز خيتافي على ريال بيتيس 3-0 وخسارة ريال سوسييداد امام فالنسيا 0-1 في إفتتاح مباريات المرحلة الرابعة من الدوري الاسباني لكرة القدم     |    فوز توتنهام على تشيلسي 5-4 بضربات الترجيح بعد التعادل 1-1 في دور الـ 16 لمسابقة كأس رابطة المحترفين الانكليزية لكرة القدم

الميادين يثأر.. وانتصارات للبطل والشويفات وUSJ

November 8, 2015 at 14:00
   
ظهر الميادين بروح مختلفة كلياً مع بداية مرحلة الاياب من بطولة لبنان لأندية الدرجة الأولى في كرة القدم للصالات (فوتسال)، حيث تغلب على ضيفه الجيش بهدفين لنجمه الدولي حسن زيتون، ورد اعتباره بعد ان سقط امامه في الذهاب وهي كانت الخسارة الوحيدة له هذا الموسم حتى الآن.
وشهد الأسبوع العاشر (الأول ايابا) عودة فريقي جامعة القديس يوسف والشويفات الى توازنهما بفوز الأول على القلمون والثاني على الجامعة الأميركية للثقافة والتعليم.
أما حامل اللقب بنك بيروت فقد فاز على طرابلس بأقل جهد ممكن وأراح أبرز نجومه استعداداً لمباراة الميادين المقررة الثلاثاء المقبل.
بالعودة الى المباراة الأهم، دخل الجيش صاحب المركز الثاني طامعاً بتكرار فوزه وضمان وصافة الترتيب على الأقل والاحتفاظ بآماله في المنافسة على المركز الأول في نهاية الدوري المنتظم، لكن الميادين كان يعي أن المباراة شبه مصيرية بالنسبة له فخاضها على أعلى مستوى من الندية والحماس.
واذا كان زيتون قد نجح بهز الشباك مرتين أحدهما قد يكون الأجمل هذا الموسم من تسديدة صاروخية من مسافة بعيدة، فإن خلف الفوز يقف بطل آخر هو الحارس الدولي طارق طبوش الذي اعاد تذكير جمهور كرة الصالات بمستواه الحقيقي من خلال تصديه لهجمات لاعبي الجيش وتسديداتهم بكل بسالة.
لكن هذا الكلام لا يخفي دور الفريق ككل، فقد خاض اللاعبون المباراة بروح قتالية عالية ولم يبخل أي منهم بأي نقطة عرق لا سيما كريم ابو زيد في الدفاع والهجوم وبقية البدلاء ومنهم محمد عجمي، وهي ميزة نجح فيها مدرب الميادين فاسكو فويوفيتش بحيث وزع المجهود على اللاعبين.
وشهدت المباراة أول مشاركة لقائد المنتخب الوطني قاسم قوصان مع الميادين بعد ابلاله من اصابته وشفائه من اثار العملية التي خضع لها في الرباط الصليبي.
من ناحيته، أنهى بنك بيروت استعداداته لمباراة الميادين بفوز مقنع على طرابلس الفيحاء 5-1 في مباراة خاضها المدرب ديان ديودوفيتش بأقل مجهود ممكن بعدما منح الراحة لحارسه الاساسي حسين همداني واللاعبين أحمد خير الدين وعلي الحمصي وعلي طنيش "سيسي". وحقق حامل اللقب في الموسمين الأخيرين انتصاره التاسع على التوالي بعدما سجل له مصطفى سرحان في مناسبتين والصربي فلادان فيسيتش وناصيف عبود وياسر سلمان في حين سجل عمر الياسين هدف طرابلس الوحيد.
واراح فريق الفيحاء بعض لاعبيه لأسباب متنوعة بينها الاصابة، ومع ذلك قدم اللاعبون كل ما بوسعهم وحافظوا على نظافة شباكهم حتى منتصف الشوط الاول. ولكن بعض اللاعبين ارتكبوا اخطاء دفاعية استفاد منها بنك بيروت وسجل الاهداف. وسنحت للاعبي طرابلس بعض الفرص وكان بمقدورهم تسجيل عدة اهداف.
وتماماً كما كانت انطلاقة الشويفات بفوز جيد ذهاباً على الجامعة الاميركية للثقافة والتعليم، فقد نجح الفريق في تكرار هذا الفوز اياباً وهذه المرة 4-1 بحيث يتطلع فريق المدرب مروان نعيم الى ظهور مغاير خصوصاً مع اشراك وجوه جديدة وواعدة وتحسين صورته وترتيبه بعدما عجز عن تسجيل أكثر من فوز واحد طوال مرحلة الذهاب.
وبسط الشويفات سيطرته وافتتح التسجيل باكراً بواسطة اللاعب الواعد ايمن فقيه اثر لعبة جماعية مميزة، لكن فريق جامعة AUCEأدرك التعادل بواسطة هادي ابي غانم بعد ثلاث  دقائق. وتمكن اللاعب العائد علي الحاج من منح التقدم للشويفات مجدداً وانهاء الشوط الاول 2-1.
وفي الشوط الثاني كثف لاعبو الشويفات هجماتهم على مرمى الجامعة وقد تصدى لهم الحارس والقائم في اكثر من مناسبة الى ان قام علي شيت بمجهود فردي مميز وسجل الهدف الثالث ليواصل تقديم هذه الفواصل الممتعة.
وإختتم اللاعب الناشئ جاد قهوجي المباراة بهدف من منتصف الملعب بعد تقدم حارس الخصم الى خطة "باور بلاير" هذا وقد شارك الحارس عفيف سليم متحاملاً على اصابته لمساعدة الفريق خصوصاً أن الحارس الاساسي حسين الزين تعرض لاصابة في كاحله أمام الميادين.
وكانت مباريات الاسبوع العاشر افتتحت بانتصار كبير لفريق جامعة القديس يوسف على ضيفه نادي القلمون ١١-٢ لينجح الفريق في الفوز على خصمه على الملعب هذه المرة بعدما فاز ذهاباً بسبب خطأ اداري.
دخل الفريق المضيف المباراة بتركيز واصرار كبيرين فسجل هدفين سريعين عبر الدوليين اندريه نادر وعلي ضاهر.
وبرغم محاولة الفريق الشمالي العودة بالنتيجة، سجل جاد عبد الله هدفا جميلا ليمنح فريقه تقدما مريحا ٣-٠ ولكن الضيوف اصروا على العودة الى اجواء المباراة فقلصوا الفارق ٣-١ بفضل باسل صلاح الدين.ولكن نجم الشوط الاول محمد هاشم تابع اهداء زملائه التمريرات الحاسمة فسجل ضاهر هدفين آخرين انتهى معهما الشوط الاول بتقدم فريقه ٥-١.
ضغط الفريق الشمالي مع بداية الشوط الثاني فسجل هدفا ثانيا بواسطة صلاح الدين ايضاًقبل ان يرد ماريو متى بهدف رائع من مجهود فردي ليفتح شهية تسجيل الاهداف عند رفاقه فسجل كريم سماحة ثلاثية وطوني سليم وجوني هليل هدفاً واحدا لكل منهما.
وتأثر فريق القلمون بغياب مدربه ربيع القص ما ادى الى ضياع وانهيار كامل في الفريق.