BREAKING NEWS |  
فوز خيتافي على ريال بيتيس 3-0 وخسارة ريال سوسييداد امام فالنسيا 0-1 في إفتتاح مباريات المرحلة الرابعة من الدوري الاسباني لكرة القدم     |    فوز توتنهام على تشيلسي 5-4 بضربات الترجيح بعد التعادل 1-1 في دور الـ 16 لمسابقة كأس رابطة المحترفين الانكليزية لكرة القدم

مهمة صعبة لمنتخب لبنان الكروي امام كوريا الجنوبية

March 23, 2016 at 17:16
   
أمام حشد إعلامي كبير في آنسان، أكدّ المدير الفني لمنتخب لبنان لكرة القدم المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش جهوز فريقه لـ"المباراة الصعبة" أمام كوريا الجنوبية الخميس في إطار التصفيات المزدوجة لكأسي العالم 2018 وآسيا 2019.
 وكان رادولوفيتش يتحدّث في المؤتمر الصحافي الرسمي الذي يسبق المباراة، المقررة عند الثامنة من مساء الخميس (الواحدة بعد الظهر بتوقيت بيروت) في ستاد آنسان، الذي يتسع لـ35 الف متفرّج.
وشارك رادولوفيتش وكابتن المنتخب يوسف محمد والمنسق الإعلامي للمنتخب في التصفيات الزميل وديع عبد النور، في المؤتمر الصحافي قبل أن يتوجّه اللاعبون إلى التدريب الأخير ليلاً على ملعب المباراة، حيث من المتوقّع أن تتراوح الحرارة مساء الخميس بين 3 و5 درجات مئوية.
وأوضح رادولوفيتش أن منتخبه سيقابل فريقاً جيداً ضمن التأهل للدور التالي من تصفيات المونديال، موضحاً أن اللاعبين اللبنانيين هم أفضل حالاً مما كانوا عليه يوم خسروا بثلاثة أهداف من دون ردّ في صيدا، والتي جاءت من أخطاء "نعمل على تفادي مثلها لنظهر مدى التطور الحاصل في أداء الفريق وسعيه إلى خوض مباراة جيدة، نخرج منها على الأقل بنقطة واحدة"، مشيراً إلى أن اللاعبين يدركون المسؤولية الملقاة على عاتقهم، ولم يحضروا إلى كوريا للنزهة بل من أجل بذل قصاراهم، والجهاز الفني يؤدّي دوره التحفيزي في هذا الإطار. وأضاف: "هدفنا المركز الثاني عن جدارة وبفارق مريح لنمضي قدماً، وبعد هذه المباراة يتعيّن علينا تكرار فوزنا على ميانمار في أرضنا. لذا المطلوب أن نؤدّي جيداً ونبادر مع الحرص على الحذر لكن من دون أن نتقوقع. وأنا أعوّل على خبرة دوليين مخضرمين وحيوية وجوه واعدة ومجتهدة تتطوّر يوماً بعد يوم".
وأكّد رادولوفيتش أن التركيز سيكون على أفراد المنتخب الكوري جميعهم، نظراً لإمكاناتهم الفنية والبدنية وخوض عدد منهم دوريات أوروبية قوية، وقال: "سنأخذ في عين الإعتبار قوتهم وسرعتهم، وسنحرص على إستيعابهم دفاعياً  وسنحاول التسجيل، والمهمة ليست سهلة لكنها في متناولنا إذا أحسن الجميع التركيز وكسر الرهبة، من دون أن ننسى عاملي التعب بعد السفر الطويل وفارق التوقيت (7 ساعات)".
من جهته، أكدّ محمد أن المنتخب جاهز لهذا الإستحقاق الصعب، "والذي نستطيع تجاوزه بتعاوننا الميداني لنخرج بنتيجة جيدة".
وسئل محمد عن إنطباعاته من خلال خبرته في الدوري الألماني حيث إحترف سنوات، فقال أن "البوندسليغه حلم كل لاعب كونه من الأفضل في أوروبا والعالم. وطبعاً كانت سعادتي كبيرة لأن ألعب هناك وأتألّق وأنا القادم من بلد لا يوجد فيه دوري للمحترفين، فصممت على النجاح وإستثمار هذه الفرصة الحلم، وأحاول أن أنقل تجربتي وعصارة مزاياها إلى زملائي".
وسبق المؤتمر الصحافي الإجتماع الفني – الإداري وترأسه مراقب المباراة السوري محمد سعيد المصري. وإعتمد خلاله أن يكون لون لباس منتخب لبنان في المباراة الأبيض كاملاً (حارس المرمى: لباس رمادي وجوارب سود)، والمنتخب الكوري الأحمر كاملاً (حارس المرمى: الأصفر كاملاً).