zakzaket 11-11-2017

   
* تقول المعارضة في نادي الحكمة انها ليست على عجلة من امرها لتولي زمام الامور في النادي، وانها انسحبت من التوافق بسبب الديون الهائلة التي لا يعرف احد حجمها الحقيقي في غياب بيان مالي رسمي وشفاف، وان الاجراءات التي ستتخذها في القضاء ستشكر عليها بعد حين لأن هدفعا وقف الاستدانة بطريقة عشوائية لا قدرة للنادي على تحمل تبعاتها، على ان يبدأ دفع الديون مرحليا تمهيداً لإنطلاقة جديدة.
* يتردد في اروقة احد النوادي التي تعاني مالياً ان لاعبين أجنبيين ينقطعان عن تمارين الفريق منذ خمسة ايام بسبب عدم قبض رواتبهما اولاً وبسبب معاملة المدرب لهما ثانياً، علماً ان المعلومات تشير إلى ان المدرب ينوي الاستغناء عن احدهما حالما يجد البديل!
* يقال ان الفكرة التي اطلقها احد النوادي لمساعدته على تخطي ازمته المالية الكبيرة، كانت فكرة احد المعارضين وطرحها في خلال الجلسات التي سبقت عدم التوصل إلى تفاهم، وان بعض الإداريين تلقفوا الفكرة واطلقوها "على السريع"، ويملك الإداري المعارض تسجيلاً صوتياً للحظة طرحه الفكرة على من سارع إلى "تبنيها"!
* بات احد العاملين على تسوية اوضاع احد النوادي العريقة، على بينة من نوايا احد الإداريين الذين يقولون في وجهه اموراً ويقول في غيابه عكسها، معتقداً ان الامور "بتمرق" على العامل الذي يعرف كل الخفايا ومن مصادر عدة موثوقة، وهو سيكشف كل شيء في حينه وامام المراجع المختصة.
* يتعجب عدد من الصحافيين الرياضيين من طريقة عمل بعض الذين لا يزالون يسوقون بلا خجل لإداريين اوصلوا احد النوادي إلى حافة الإنهيار ماليا وإدارياً، كما لمن اوصلوا احد الاتحادات إلى نفس الهاوية بإعتراف من كانوا مع هؤلاء على نفس الخط... ويعتقد البعض ان تلك ثقافة لدى فريق يتعاطى الشأن الرياضي!
* يتخوف مقربون من رئيس احد الاتحادات الرياضية من ان يكون عدم قبول استقالته من منصب حزبي والتجديد له، مقدمة لعدم انسحابه من دون ان ينهي ما تعهد به مالياً امام البعض، علماً ان القاصي والداني يعرف الا امل له في البقاء في منصبه الاتحادي بسبب تعنته وعنجهيته وعدم معرفته كما يبدو فنون التسويق ولا إدارة الاحداث الكبرى وهو ما ظهر جلياً في الاستحقاق الفاشل بإمتباز الذي اداره!!!
* يقال ان هناك تعاوناً بين احد الإداريين السابقين في النادي الذي يعاني المشاكل المالية والإدارية والمعارضة التي باتت تملك من الوثائق ما سيؤرق الإدارة التي لا تزال تكذب على نفسها وعلى الجمهور ولا تقول الحقيقة وتتمسك بالكراسي بحجة ان لا احد تقدم لاخذ زمام المبادرة!
* استغرب احد المرشحين لعضوية احد النوادي السرعة القياسية التي سوقت فيها وسيلة الكترونية قريبة من احد الموظفين في النادي الذي "يبدع" في ضرب النادي، لانسحابه من الانتخابات علماً انه لم يسحب ترشيحه رسمياً بعد... وهذا يظهر الرعب الذي سببه ترشيحه للموظف الذي يعد العدة للتمديد لنفسه والبقاء في موقعه لانه لن يجد مكانا اخر يعمل فيه بسبب فشله الواضح!
* يعترف احد المقربين من رئيس اتحاد فشل فشلاً ذريعاً في موقعه رغم عدم مرور سنة على توليه إدارة الاتحاد انه لم يكن يتوقع هذا السقوط السريع، وانه نصح الرئيس في اكثر من استحقاق للابتعاد عن بعض الاعضاء، خصوصاً العضو الذي ورطه في ورطة كبيرة ستظل تلازم اسمه في تاريخ الرياضة اللبنانية كأفشل استحقاق رياضي عرفه لبنان.
* يقول مدرب كروي عتيق في مجالسه انه يستغرب المستوى المتدني لمعظم فرق الدوري اللبناني لكرة القدم في المباريات التي يشاهدها عبر شاشة التلفزيون، رغم ان هناك اندية قليلة جداً تقدم كرة حديثة وجملاً مفيدة في الملعب. وتمنى المدرب على الشاشة الناقلة ان تلتزم بتقديم المباريات التي تلعبها تلك الفرق لتكون الصورة جميلة عن اللعبة، كون الصورة تصل إلى كل مكان.
* إداري رياضي كبير يؤكد ان الحرب التي يشنها اتحاد لعبة جماعية على اتحاد لعبة متفرعة منه لن يقدم او يؤخر في تطور اللعبة الجديدة التي يبدو انها ستاخذ من اللعبة الام الكثير الكثير في خلال الاشهر القليلة المقبلة، خصوصاً من تفكير اندية كبيرة في إنشاء فرق لها في تلك اللعبة الارخص والأكثر جاذبية.