BREAKING NEWS |  
فوز اتليتيكو مدريد على ريال مايوركا 3-0 في إفتتاح مباريات المرحلة 34 من الدوري الاسباني لكرة القدم     |    نجمة التنس الاميركية من اصل تشيكي المعتزلة مارتينا نافراتيلوفا تشيد بأداء الاميركية الشابة كوكو غوف داخل الملعب وخارجه وتقول انها قادرة على تحسين الاوضاع نحو الافضل     |    البريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس) يسجل اسرع توقيت في التجارب الحرة لغران بري النمسا امام زميله في الفريق الفنلندي فالتيري بوتاس وفريق ريد بل يعترض على سيارة مرسيدس     |    فيراري يفاوض الشركة المنظمة لبطولة العالم للفورمولا واحد لإقامة السباق رقم 1000 في مشوار الفريق الإيطالي ضمن الجائزة الكبرى في حلبة موجيلو الخاصة به     |    الاتحاد الالماني لكرة القدم يؤكد ان الملعب الاولمبي في برلين سيستمر في إستضافة المباراة النهائية لمسابقة كأس المانيا حتى العام 2025     |    صحيفة "سبورت" الكاتالونية تكشف عن قرب انتقال الاسباني تياغو الكانتارا من بايرن ميونيخ إلى ليفربول الانكليزي     |    إذاعة "كادينا سير" الاسبانية تكشف ان الارجنتيني ليونيل ميسي يريد انهاء عقده في صيف 2021 والرحيل عن برشلونة

إرحم النادي.. وإرحل

February 13, 2018 at 7:07
   
كتب الزميل ايلي نصار في جريدة "صدى البلد" اللبنانية صباح الثلثاء 13 شباط تحت عنوان "إرحم النادي.. وإرحل" ما ياتي:
"فشل فوق فشل، وعود كاذبة فوق وعود، خسارات وتبريرات، واختراع قصص كالف ليلة وليلة، والتعاقد مع لاعبين نجوم يصبحون عاديين، وهروب لاعبين و"تشكرات" عبر شاشة التلفزيون لكل من معه "مصاري" على طريقة "الشحادة"، لم تعد تنطلي على احد، لا المتمولين ولا الجمهور ولا مجتمع المدربين ولا اللاعبين ولا الإعلاميين... فيما تستمر المعاناة الإدارية والفنية!
قبل خمس سنوات عندما جاء إلى النادي لم يكن على النادي دولار واحد لأحد، لا للاعبين ولا لموظفين. جاء بهدف إحراز الالقاب والبطولات ولم يفعل، بل بالعكس سجلت في ايامه اسوأ النتائج وأفدح الارقام القياسية السلبية، وهو يبرع في إختراع التبريرات ليبقى!
جاء وجاءت معه المشاكل الإدارية والقضائية، وبدلاً من ان يفتش عن تحدٍ جديد كما يجب ان يفعل المحترف، بقي "حبا بالنادي" كما يقول فيما الحقيقة انه وجد ان عدم الاستقرار قد يؤمن له استقرارا من نوع آخر!
من هو؟
هو وحده يحب النادي رغم انه يقول انه لم ينل حقوقه منذ سنوات، فهل هو افضل من لاعبين استعان بهم ولم تدفع لهم مستحقاتهم فغيروا اكثر من فريق فيما هو في مكانه؟!
هو وحده يحب النادي، وهو وحده يعمل له وهو وحده يحمي اللاعبين فهل سمعتم بلاعب واحد فقط ترك الفريق يذكره بالخير أو عاد اليه؟!
هو وحده يريد الاستقرار وهو السبب الاول لعدم الاستقرار، يضحي للنادي وجمهوره، فيما النادي يتراجع والديون تزداد وصرخات اللاعبين والموظفين ترتفع فيرحلون هم، وهو وحده يبقى رغم كل المشاكل المالية ورغم ان لا رواتب ولا من يحزنون، فهل من الممكن ان يكون كل هؤلاء (لاعبين وإداريين وموظفين من ابناء النادي) على خطأ وهو وحده على صواب؟!
هو وحده القادر على "التلاعب" ببعض الإداريين يحركهم كما يريد، يعدهم ربما بقليل مما يستفيد به فيصبحون موظفين لديه بدلاً من ان يكون هو الموظف؟!
هو وحده ولا احد غيره قادر على الاتيان بلاعبين اجانب، وهو وحده القادر على التخلي عنهم عندما يقتربون من فضحه من دون ان يحاسبه احد ليس لانه الاقوى بل لان لا احد قادر على فهم ما يفعل..!
هو وحده الذي يفاوض ويفاضل ويقدم العروض ويستدرجها ويدفع "من جيبه" فمن أين له هذا، وهل هناك موظف لا يقبض مستحقاته منذ سنوات يدفع من جيبه؟!
هو وحده القادر على جلب البطولات وانجازاته تتحدث عنه، إلا انه في خمس سنوات يفشل في نيل لقب رسمي واحد، والحق طبعا على عدم الاستقرار؟!
يأتي الرعاة ويرحلون وهو ثابت إلى جانب بعض الاسماء في اللجنة الإدارية يضاعفون الدين ويقولون انهم يعملون لمصلحة النادي فكيف كان سيكون وضع النادي لو لم يعملوا لمصلحته بهذا الشكل، وعليه من الديون ما يرهق اكبر الشركات؟!
إذا كنت فعلاً تحب النادي ولا استفادة لك منه فإرحل.
بحق كل وعد كاذب اطلقته وكل لاعب روّجت انه سيأتي ولما يصل بعد، وبحق كل مشاركة فاشلة تمت في ايامك (وكلها فاشلة) وآخرها واحدة "عالمفضوح"... وبحق كل رجل اعمال هرب من افعالك وطلباتك وحبك للظهور ثم فشلك، وبحق كل راع اكتشف مآثرك فرحل، وبحق كل رئيس أو امين عام إكتشف ما كنت تقوم به في الكواليس من استفادة "إرحل"!
إرحل وفتش عن عمل خارج هذا النادي الذي لم يعد قادراً على شكرك من كثرة ما "ضحيت" لاجله واثبت للجمهور العكس!
لا "تراهن" على ان تتوقف المشاكل في النادي ولا "تسمسر" للبقاء والتجديد، لأن بعد خمس سنوات من الفشل لن يأتيك من البقاء إلا الفشل!
الفاشل لا يجلب إلا الفشل، والفشل المستمر لن يتحول بين ليلة وضحاها إلى نجاح و"لو بدا تشتي غيمت"!
رحمة بكل لاعب له رواتب وكل موظف له مستحقات إرحل!
إذا كنت تحب هذا النادي وجمهوره كما تقول فإرحل وليأتِ غيرك فنقارن وعندها يكرم المرء او يهان!
إرحل.. إرحل..إرحل!
This article is tagged in:
other news, club