BREAKING NEWS |  
الدوري الاسباني (المرحلة 33): ديبورتيفو الافيس - غرانادا 0-2 * فالنسيا - اتليتيكو بيلباو 0-2 * فالادوليد - ليفانتي 0-0 * ريال بيتيس - فياريال 0-2     |    الدوري الانكليزي (المرحلة 32): ارسنال - نوريتش سيتي 4-0 * بورنماوث - نيوكاسل يونايتد 1-4 * ايفرتون - ليستر سيتي 2-1 * ويستهام يونايتد - تشيلسي 3-2     |    الدوري الايطابي (المرحلة 29): انتر ميلان - بريشيا 6-0 * بولونيا - كالياري 1-1 * فيورنتينا - ساسوولو 1-3 * سبال - ميلان 2-2 * ليتشي - سمبدوريا 1-2 * هيلاس فيرونا - بارما 3-2     |    موقع "ديفينسا سينترال" الإسباني يقول ان ريال مدريد رفض "خيانة" برشلونة بعدما عرض عليه انتر ميلان ضم الارجنتيني لاوتارو مارتينيز مقابل 70 مليون يورو بالاضافة إلى المغربي اشرف حكيمي     |    النجم الارجنتيني ليونيل ميسي يسجل الهدف رقم 700 في مسيرته الكروية امام اتليتيكو مدريد من ضربة جزاء ليكون الهدف رقم 630 مع برشلونة إضافة إلى 70 هدفا مع منتخب الارجنتين     |    خسارة جنوى امام جوفنتوس 1-3 وتورينو امام لازيو 1-2 في إفتتاح مباريات المرحلة 29 من الدوري الايطالي     |    خسارة برايتون امام مانشستر يونايتد 0-3 وكريستال بالاس امام بيرنلي 0-1 في المرحلة 32 من الدوري الانكليزي     |    الدوري الاسباني (المرحلة 33): برشلونة - اتليتيكو مدريد 2-2 * ليغانيس - اشبيلية 0-3 * ريال مايوركا - سلتا فيغو 5-1

التاي بوكسينغ: سامي قبلاوي لا يهزّه أحد

May 24, 2020 at 9:07
   
كتب الزميل جلال بعينو في موقع "تواصل.كوم" تحت عنوان: "التاي بوكسينغ: سامي قبلاوي لا يهزّه أحد" ما يأتي: لا ينكر أحد الدور الفاعل لسامي قبلاوي في الرياضات القتالية في لبنان وعلى رأس هذه الرياضات لعبة التاي بوكسينغ (المواي تاي) حيث كان قبلاوي من اعضاء الهيئة التأسيسية للعبة من خلال القرار الصادر عن وزير التربية والشباب والرياضة جان عبيد (قبل استقلال وزارة الشباب والرياضة في العام 2000) في 23 أيار 1998 اي منذ 22 سنة. فالهيئة التأسيسية ضمّت فيصل الصايغ وسامي قبلاوي ورمزي نعمان وكمال يازجي وعبد الرحمن قمبرس ويوسف بدوي.
جاء تشكيل اتحاد التاي بوكسينغ بعد خلاف شديد بين قبلاوي وعبد الرحمن الريّس(الرئيس الحالي لاتحاد الكيك بوكسينغ) في لعبة الكيك بوكسينغ وكان الريّس مدعوماً من قبل الراحل فؤاد رستم ضد قبلاوي الذي ارتأى ادخال لعبة التاي بوكسينغ الى لبنان والنأي بالنفس عن اتحاد الكيك بوكسينغ منعاً "لوجع الراس".
نجح قبلاوي، بحربقته المعروفة، في اطلاق العنان للعبة التاي بوكسينغ التي نجحت ضمن أسرة الالعاب القتالية في لبنان فحجز اتحاد اللعبة مكاناً ضمن الاتحادات القتالية الناجحة التي لا تهدأ طوال ايام السنة.
وتمدّد قبلاوي بشخصيته اللافتة ولسانه المعسول في ادخال مئات من اللاعبين واللاعبات الى عائلة اللعبة خصوصاً الى نادي "شوغن" الشهير والذي بات محط انظار الكثير من محبي الرياضات القتالية. ويوماً بعد يوم، نمت اللعبة ونما دور قبلاوي الذي ربطته علاقات وطيدة عربياً وقارياً ودولياً مع اتحادات اللعبة التايلاندية المنشأ وجذب عدد من رجال الأعمال الى عالم الألعاب القتالية وعلى رأسهم رجال الأعمال خليل نصور وانطوني بلدي وشاهي يريفانيان.
ثم اختلف قبلاوي مع نصور ويريفانيان وسادت القطيعة معهما بعدما شارك معهما في تنظيم مسابقات وبطولات في لعبتي  الـ" أم. أم. آي" والتاي بوكسينغ وغيرها من الالعاب القتالية. حصل الطلاق بين قبلاوي وبين نصور ويريفانيان واستمرت العلاقة وطيدة بين سامي قبلاوي وانطوني بلدي الذي مارس في صغره لعبة العاب القوى ونجح فيها.
ومع  القرار الذي اتخذته وزارة  الشباب والرياضة بمنع مزاولة لعبة الفنون القتالية المختلطة (أم أم آي) في لبنان منعاً باتاً، تردّد يومها ان سامي قبلاوي من الذين وقفوا وراء القرار الوزاري الى جانب شخص يملك منصباً حالياً في اتحاد لعبة قتالية بسبب النجاح الكبير التي تعيشه اللعبة والتي تستقطب عدد من الشباب والشابات من مختلف الفئات العمرية، لكن قبلاوي نفى هذه الاتهامات جملة وتفصيلاً.
المعروف عن قبلاوي روحه الثورية فهو أحد ابرز الوجوه الرياضية لـ "ثورة 17 تشرين الأول 2019" الى جانب رئيسة اتحاد الجمباز نادرة فواز ويجاهر في ذلك علناً .
وترأس قبلاوي منذ ايام الحملة ضد وزارة الشباب والرياضة من أجل "فك  أسر الرياضة اللبنانية" من براثن وباء كورونا وكتب على صفحته الخاصة على "فايسبوك" كلاماً كبيراً مع دعوته الى التحرك  لاطلاق عجلة الرياضة اللبنانية في اقرب وقت، لكن البعض هدّأ من روعه فحصل لقاء بينه وبين الوزيرة فارتينيه اوهانيان كيفوركيان الأربعاء الماضي وشرح قبلاوي للوزيرة وجهة نظره من الموضوع.
ولقبلاوي عدة سواعد "أمينة" تساعده من زوجته جولي بطلة سابقة في الألعاب القتالية وولديه البطلين روكي ولؤي اللذين يلعبان دوراً كبيراً الى جانب والدهما.
وقبلاوي ديبلوماسي الى أقصى الحدود  يصل الى هدفه بعد تخطيط ويعرف كيف يشبك علاقاته على كافة الصعد. وهو ناشط على مواقع التواصل الاجتماعي بقوة.
انتخابياً، لن يجد الغراند ماستر سامي قبلاوي اي صعوبة في تجديد الثقة به كرئيس للاتحاد من قبل الجمعية العمومية في الانتخابات المقبلة ليعود رئيساً  للاتحاد مع مجموعة يختارها بعناية فائقة والتي لا "توجع رأسه" بعدما "ذاق طعم" الانقلاب عليه في تسعينيات القرن الفائت في اتحاد الكيك بوكسينغ.
نجح اتحاد التاي بوكسينغ في تدوين اسمه ضمن الاتحادات الناجحة في لبنان وخرّج عدد من الأبطال والبطلات الذين حققوا نتائج في المحافل الخارجية (في البطولات الجامعية ايضاً) وعلى رأسهم "حليف" قبلاوي  البطل التاريخي مروان كيروز الذي برز في تسعينيات القرن الفائت والعقد الأول للألفية الثالثة… من المؤكد ان قبلاوي سيرتاح من عناء المشاكل التي تعانيها بعض الاتحادات لتأتي انتخابات  اتحاد التاي بوكسينغ هادئة وبالتزكية لينصرف قبلاوي الى ترتيب وضع بيته العربي.