BREAKING NEWS |  
بسبب انتشار فيروس كورونا في العديد من الدول، قرّر الاتحادين الدولي والآسيوي تأجيل مباريات التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 المقرّر إقامتها في تشرين الأول وتشرين الثاني لتقام في عام 2021     |    حارس مرمى نادي المصري البورسعيدي أحمد مسعود يعلن اعتزاله كرة القدم، بعد الاتهامات التي وجهت إليه بتسببه في انتشار فيروس كورونا بين عدد من زملائه اللاعبين بالفريق والجهاز الفني عقب حضورهم عزاء والدته     |    الدور نصف النهائي لـ"يوروبا ليغ": إنتر ميلان الإيطالي - شاختار دونتسك الأوكراني * مانشستر يونايتد الإنكليزي - إشبيلية الإسباني     |    شاختار دونتسك الأوكراني يتخطى بازل السويسري 4-1 ليبلغ الدور نصف النهائي للدوري الأوروبي     |    إشبيلية الإسباني يتأهل إلى الدور نصف النهائي للدوري الاوروبي بفوزه الصعب على ولفرهامبتون 1-0 في ربع النهائي

كورونا يهدد الرياضة اللبنانية مجددا

July 12, 2020 at 9:36
   
على الرغم من تحرك الرياضة اللبنانية بشكل بطيء عبر انتقالات ناشطة في كرة القدم وخجولة في كرة السلة، وتنظيم بعض الدورات المحلية الودية في التنس وبعض سباقات رياضة المحركات، يبدو ان الارتفاع المخيف في ارقام المصابين بفيروس كورونا في الايام الاخيرة ليبلغ رقما قياسيا غير مسبوق في لبنان بلغ 86 حالة يوم السبت الماضي، سيجعل الدولة تعيد النظر بقرار تخفيف الإجراءات، لتعيد التشدد كعنوان المرحلة المقبلة مع التخوف الكبير من اجتياح موجة ثانية من الفيروس القاتل للبنان والعالم، وهو ما يعني ان البلد قد يعود إلى الإقفال الجزئي مبدئيا وسينعكس على التجمعات والنشاطات الرياضية بالتأكيد.
يقول مصدر رفيع في اتحاد لعبة جماعية، ان الارتفاع في اعداد المصابين بكورونا لا يبشر بالخير بالنسبة إلى الرياضيين، خصوصاً اندية كرة القدم الناشطة في مجال ضم اللاعبين وتوقيع العقود، ما يعني ان في حال إعادة الإقفال الجزئي للبلد، سيضرب موسم اللعبة المقرر في 29 تموز الجاري عبر كأسي "النخبة" و"التحدي"، فيما كان اتحاد كرة السلة أكثر ترويا بإعلانه ان بطولته ستنطلق في 15 تشرين الثاني المقبل، علما ان العلماء يتوقعون ان تكون ذروة الموجة الثانية من كورونا في حال حدوثها، في فصل الخريف وهو الامر الذي يعني إذا ما تحقق، ان البطولات المحلية ستتأجل لفترات طويلة جداً، وربمب يكون مصيرها كمصير الموسم السابق!
المصدر دعا الاندية والاتحادات إلى التروي والتريث في تحركاتها أقله لاسبوع او 10 ايام لتتبلور صورة تطور إصابات كورونا، فإذا استمر بوتيرة مرتفعة، فهو ينصح بوقف التعاقدات وتوقيع العقود أو وضع بنود تحمي الاندية، حتى لا يكون لتلك العقود مفاعيل مدمرة على الاندية.
ختم المصدر بالتمني ان تسير الامور بشكل طبيعي، إلا انه تخوف من المسار المتسارع لارتفاع الإصابات داعيا الرياضيين إلى الحيطة والحذر، رغم عدم حدوث إصابات بالفيروس في الوسط الرياضي. 
This article is tagged in:
other news, football, federations, clubs, basketball